الجمعة. سبتمبر 30th, 2022
Spread the love

بحزن وأسى عميق تلقينا نبأ اغتيال الصحفية شرين أبوعاقلة بدم بارد على يد قوات الإحتلال الصهيوني ،وباستهدافها،يريدون طمس الحقيقة.والكلمة الحرة.شرين أبوعاقلة وإن رحلت فإنها ستشعل انتفاضة جديدة ،بعد جمود دام سنوات،وبعد صمت دولي عن كل ما يجري في كل الأراضي الفلسطينية من انتهاكات جسيمة في حق الإنسان والأرض ،قتل يومي وتشريد وهدم للبيوت واعتقالات بالجملة ،وحصار وتجويع .في غياب الضمير الإنساني .ماحدث هو جريمة نكراء وسكوت القوى العظمى عما يحدث يوميا على الأرض الفلسطينية ، مشاركة في الجريمة .التي تتطلب تحقيقا دوليا وشاملا ،ومحاسبة لمرتكبي الجريمة،الواضحة المعالم.العالم يجب أن يتحرك والمنظمات الدولية يجب أن تتحمل كامل مسؤوليتها لوقف انتهاكات إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني إن جرائم الحرب التي تمادت في ارتكابها.تدعو المجتمع الدولي لوقفة وموقف صارم ،آن الأوان ،لتحقيق العدالة وإنصاف الشعب الفلسطيني ،باسم القيم الإنسانية التي تتبجح بها القوى الكبرى،والتي تتحكم في فرض القانون ،،وتقف بالإجماع لدعم أوكرانيا في حربها ضد روسيا ،ندعوكم لوقفة من أجل تحقيق العدالة في فلسطين ،ووقف القتل العمد الذي لم يسلم منه حتى الصحفيين والأطفال الصغار،وإطلاق سراح القابعين بالمئات في سجون الإحتلال.صوت برلمان الهجرة هو دعم لامشروط لدعم الإنتفاضة ووقف النزيف ،ووقف أكبر خطر يهدد المنطقة بكاملها ،ألا وهي إسرائيل ،لاسلام يتحقق بدون وقف الإبادة والتجويع والتهجير ومصادرة الأراضي .إن اغتيال شرين أبو عاقلة ،هي بداية لموجة عنف لن تنتهي إلا بتحقيق النصر وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.وبرلمان الهجرة المغربية،الذي يضم قافلة من الشرفاء المغاربة في العالم ،يقفون صفا وراء المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني لتحقيق دولته وعاصمتها القدس الشريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.